الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 الشهيدة أم ورقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة الدار
مشرفة دنيا الاسلاميات
مشرفة دنيا الاسلاميات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 882
تاريخ التسجيل : 08/02/2010

مُساهمةموضوع: الشهيدة أم ورقة   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 5:18 pm

ـ الشهيــــــدة ـ

لما غزا رسول الله بدراً قالت له : إئذن لي فأخرج معك , فأمرض مرضاكم , ثم لعل الله أن يرزقني الشهادة؟ قال :

ـ قري في بيتك فإن الله يرزقك الشهادة ـ

أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث بن عويمر بن نوفل الأنصارية,

أسلمت رضي الله عنها وبايعت , ثم انصرفت إلى كتاب الله تعالى تحفظ آياته , وتتفقه في معانيها وأحكامها . تقوم الليل عابدة تصلي وتقرأ وتدعو وتتهجد وتخشع وتبكي , عكفت على جمع الآيات مكتوبة على العظم والجلد وغيرها , في دارها مرتبة كما يأمر ويوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم , لذا كانت هي ودارها مرجعا من المراجع الهامة التي عوّل عليها الخليفة ( الصديق ) ـ رضي الله عنه ـ عندما جمع القرآن من الثبوت وصدور الحفظة .

ولقد كانت لأم ورقة مكانتها عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يأتيها زائراً بين الحين والحين مع بعض أصحابه وأخوانه إكراماً لهاوكان يقول لهم إذا أراد ذلك : انطلقوا بنا نزور الشهيدة , ولقد غلبت هذه البشرى بالشهادة على اسمها فاشتهرت به . .

وبالرغم من غناها وعظيم ثروتها ـ رضي الله عنها ـ فلقد كانت تملك بعض الأراضي الزراعية والبساتين , إلا أن ذلك لم يشغلها عن ذكر الله تعالى بل سخرت كل ذلك للخير .

لم يكن لها ـ رضي الله عنها ـ أب ولا أم ولا أخ ولا أخت ولا زوج ولا ولد لقد كانت وحيدة

كانت تعيش في دارها الرحبة وحيدة إلا من خادمين يخدمانها ويعيشان معها , جارية مملوكة وعبد مملوك ورثتهما عن أهلها . ولقد أعتقتهما بالتدبير ( أن يُعتق العبد بعد وفاة سيده , ويكون وفاء المال من ثلث التركة ) فكانا يخدمانها ويقومان على شؤونها . عندما سمعت بخروج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر , ذهبت إليه وقالت :

يارسول الله إئذن لي أن أخرج معكم أداوي جرحاكم وأًمرِّض مرضاكم , لعل الله يُهدي إليَّ الشهادة

فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إن الله يهدي إليكِ الشهادة وقري في بيتك فإنك شهيدة )

فسكتت وأطاعت وقرَّت في بيتها . واستأذنت رسول الله أن تجعل في بيتها مسجداً ومصلى ومؤذنا يرفع الصوت بالنداء كلما حان وقت الصلاة , فأذن لها عليه الصلاة والسلام . فكانت تقف في أهل بيتها للصلاة تؤمهم وكذلك الجارات ثم تعظهم وتوجههم وتتدارس معهم كتاب الله . وفي عهد الخليفة عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ دنت ساعة رحيلها التي كانت تتمناها وتطلبها وتسعى إليها وعلى نفس الصورة التي كانت تريدها :

شهيدة .. مظلومة .. مغدورة ..

لقد كان فتاها وفتاتها اللذين أحسنت إليهما وعطفت عليهما غير جديرين بما قدمته لهما فدبروا ذات ليلة جريمة قتلها ..

فماتت ـ رضي الله عنها ـ شهيدة الظلم والغدر تماما كما تنبأ لها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وفرا هاربين ولكن أُمسك بهما ولقيا جزاءهما فقتلا وصلبا .

أخرج حديثها أبو داود من طريق وكيع عن الوليد بن عبد الله بن جميع حدثتني جدتي وعبد الله بن خلاد الأنصاري عن أم ورقة بنت نوفل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما غزا بدرًا قالت له ائذن لي فأخرج معك فأمرض مرضاكم ثم لعل الله أن يرزقني الشهادة قال قري في بيتك فإن الله يرزقك الشهادة فكانت تسمى الشهيدة وكانت قد قرأت القرآن فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في أن تتخذ في دارها مؤذنا فأذن لها وكانت قد دبرت غلامًا لها وجارية فقاما إليها بالليل فغمياها بقطيقة لها حتى ماتت وذهبا وأصبح عمر فقام في الناس فقال من عنده من هذين علم أو من رآهما فليجيء بهما فأمر بهما فصلبا فكانا أول مصلوب بالمدينة .

ومن طريق محمد بن فضيل عن الوليد عن الرحمن بن خلاد عن أم ورقة بنت عبيد الله بن الحارث بهذا والأول أتم وأخرجه بن السكن عن طريق محمد بن فضيل ولفظه أنها قالت يا رسول الله لو أذنت لي فغزوت معكم فمرضت مريضكم وداويت جريحكم فلعل الله أن يرزقني الشهادة قال يا أم ورقة اقعدي في بيتك فإن الله سيهدي إليك شهادة في بيتك وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها في بيتها وجعل لها مؤذنا يؤذن لها قال وكان لها غلام وجارية فدبرتهما فقاما إليها فغمياها فقتلاها فلما أصبح عمر قال والله ما سمعت قراءة خالتي أم ورقة البارحة فدخل الدار فلم ير شيئًا فدخل البيت فإدا هي ملفوفة في قطيفة في جانب البيت فقال صدق الله ورسوله ثم صعد المنبر فذكر الخبر فقال علي بهما فأتى بهما فسألهما فأقرا أنهما قتلاها فأمر بهما فصلبا وجدة الوليد يقال إن اسمها ليلى وإن بينها وبين أم ورقة واسطة أخرجه بن السكن من طريق عبد الله بن داود عن الوليد عن ليلى بنت مالك عن أمها عن أم ورقة وهو عند بن منده بعلو عن عبد الله بن داود وكذا قيل بين عبد الرحمن بن خلاد وأم ورقة واسطة وأخرجه أبو نعيم من رواية أبي نعيم عن الوليد حدثتني جدتي عن أمها أم ورقة وساق الحديث كرواية وكيع‏.‏

وعمّ المدينة حزن شديد ولم تبق عين إلا ودمعت حزنا على ( أم ورقة ) . ومما قاله عمر فيها : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين كان يقول : إنطلقوا بنا نزور الشهيدة !! واستحقت البشرى بالجنة ـ رضي الله عنها ـ

لقد طلبت الشهادة فبشرها بها رسول الله :jckdjckjc: ثم نالتها رضي الله عنها و أرضاها و أكرم نزلها

***************

المبشرات بالجنة ـ محمد قطب ـ
الإصابة‏ في تمييز الصحابة
الإمام الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أحد مسلمي الصومال أرسل يسأل المفتي :
س: هل يجوز صيامنا بلا سحور أو فطور ؟!!
ج: (بكاء المفتي) !!!!

معاً لوقف مجاعة الصومال

من هنا نبدأ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الشهيدة أم ورقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: دنيا الاسلاميات :: دنيا هؤلاء قدواتنا :: قسم هي قدوتي-

© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة